الأحد 26 يناير 2020

فضيحة التحرش تحدد اختيارات البدري للاعبين المحترفين

أخر تحديث الإثنين 13 يناير 2020
نشر الأحد 22 سبتمبر 2019
عمرو وردة عمرو وردة

 



 

 

بات من الواضح أن فضيحة التحرش التي شهدها معسكر المنتخب الوطني أثناء بطولة كأس الأمم الإفريقية السابقة، ستحدد اختيار حسام البدري، المدير الفني الجديد للمنتخب، للاعبيه، خاصة المحترفين بالخارج.

فقد كشف مصدر مطلع باتحاد الكرة أنه على الرغم من إرسال طلبات استدعاء لجميع المحترفين، إلا أن البدري استقر على استبعاد بطل الفضيحة عمرو وردة، لاعب لاريسا البرتغالي، وأحمد المحمدي، لاعب أستون فيلا البرتغالي، والذي دافع عن وردة، كما سيتم استبعاد على غزال، لاعب جويزهو الصيني، من معسكر الفراعنة المقبل.

ومن المؤكد أن يكتفى اتحاد الكرة باستدعاء خمسة محترفين فقط في المعسكر المقبل، هم: محمد صلاح لاعب ليفربول الإنجليزى، ومحمد الننى لاعب بشكتاش التركى، وأحمد حسن كوكا لاعب براجا البرتغالى ومحمود تريزيجيه لاعب أستون فيلا الإنجليزى، وأحمد حجازى مدافع ويست بروميتش الإنجليزى.

ويستعد المنتخب الوطنى لدخول أولى معسكراته التدريبية تحت قيادة مديره الفنى الجديد حسام البدرى، خلال الأجندة الدولية للفيفا من 7 إلى 15 أكتوبر المقبلين، ويتخلله مباراة ودية لم يتحدد طرفها بعد، وذلك ضمن استعدادات الفراعنة لمواجهة المنتخب الكينى في نوفمبر المقبل في افتتاح مبارياته بالتصفيات المؤهلة لبطولة أمم أفريقيا 2021 بالكاميرون.

 

لا يوجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق