الأربعاء 14 أبريل 2021

سبوت محلي

بشير التابعي على طريقة رضا عبد العال.. هجاص بدرجة قدير جدا

نشر الأحد 14/فبراير/2021 - 02:32 م
بشير التابعي
بشير التابعي

ذات مرة وفي لحظة مصارحة شديدة مع نفسه اعترف رضا عبد العال بأنه أول المدربين  "الهجاصين" وكان يتحدث عن بعض مدربي كرة القدم في مصر ومحلليها الذين يظهرون عبر الشاشات ويقولون كلاما سهلا وإذا ما خاضوا تجربة التدريب على أرض الواقع فشلوا فشلا ذريعا.

قال رضا عبد العال وقتها  للإعلامي إبراهيم فايق: ياعم كلهم هجاصين وأنا أولهم".

رضا عبد العال كان لاعبا فذا امتلك موهبة استثنائية ويعد واحد من أحرف اللاعبين الذين مروا على مصر وأكثرهم أناقة والكرة بين قدميه، لكنه على الشاشة يتزعم مدرسة "الهبد " الكروي ويدلي بتصريحات في أغلبها تكون من باب الكوميديا، ومع ذلك يحبه الجمهور لخفة ظله وتلقائيته الشديدة، ولهذا بات ضيفا محببا جدا على قلوب المشاهدين وتتهافت عليه الفضائيات طول الوقت، وبدأ مؤخرا يسير على طريقه عدد من المحللين من أبرزهم بشير التابعي نجم الزمالك  والمنتخب الوطني السابق والذي يتمتع هو الآخر بخفة ظل وعفوية يحبها الجمهور.

بشير التابعي.. صخرة الزمالك في الجيل الذهبي

بشير التابعي واحد من أفراد جيل الزمالك الذهبي في الفترة من 2000  إلى 2004، ذلك الجيل الذي حصد كل شيئ مع القلعة البيضاء محليا وقاريا.

 بعد كبوة مباراة الـ6-1 الشهيرة استطاع بشير التابعي أن يتجاوز محنته ويعيد اكتشاف  نفسه وأصبح أفضل مدافع في مصر على الإطلاق،  وقدم بعدها ثلاثة مواسم ولا أروع بقميص الزمالك، وفاز مع الأبيض بكل الألقاب ومنها دوري أبطال أفريقيا عام 2002 والسوبر الأفريقي، والدوري العام ثلاث مرات، ودوري أبطال العرب، وغيرها من البطولات.

كان بشير التابعي هو الصخرة التي تتحطم عليها هجمات الخصوم، فلا أحد يهدد الحارس عبد الواحد السيد بسهولة في وجود التابعي، والبيت الأبيض في أمان، في تلك الفترة التي حصد فيها الزمالك كل شيئ وأكل الأخضر واليابس محليا وقاريا.

هجاص بدرجة قدير جدا

أما بشير التابعي المحلل الفني فهو ينتمي لمدرسة "رضا عبد العال" تخرج عنه تصريحات غريبة ومدهشة يقولها ربما بغرض "الفرقعة" أو ركوب التريند، أو لا أحد يعلم فقد تكون نابعة من قناعته فعلا.

كان آخر ما قاله بشير التابعي وفاجأ به الجميع ذلك التصريح الغريب مع مهيب عبد الهادي في برنامج "اللعيب" قبل أيام عقب مباراة الأهلي وبايرن ميونخ في نصف نهائي مونديال الأندية.

قال بشير التابعي عقب المباراة: لو كان الزمالك هو الذي يواجه بايرن ميونخ لفاز على الفريق الألماني بكل سهولة.

لا يعلم بشير التابعي أن الفريق البافاري لا يقف في طريقه شيئ فهو بطل أوروا الذي حصد سداسية تاريخية هذا الموسم، ويعد أقوى فريق في العالم حاليا.

وقبل مباراة الأهلي وبالميراس البرازيلي في مباراة تحديد المركزين الثالث والرابع قال بشير التابعي إن الأهلي سيخسر بفارق كبير، وفاز الأهلي بالمباراة بعد الاحتكام لضربات الترجيح وحصد الميدالية البرونزية.

 


تعليقات فيسبوك