الإثنين 08 مارس 2021

الزمن الجميل

كمال درويش.. صائد بطولات "الزمالك" والأقرب لجماهير الكرة البيضاء

نشر الخميس 18/فبراير/2021 - 01:48 م
الدكتور كمال درويش
الدكتور كمال درويش رئيس نادى الزمالك الأسبق
احمد عبدالمحسن

يعتبر اقرب رئيس لنادى الزمالك  لقلوب الجماهير بعد نجمه الراحل ورئيسه الأسبق الكابتن  حلمي زامورا،و دخل قلوب جماهير الكرة البيضاء بعد البطولات التي حققها النادى في عهدة حيث  حصل الزمالك في عهده  على عدد كبير من البطولات الدكتور كمال درويش. 

كمال درويش

 

الدكتور كمال درويش، رئيس نادي الزمالك، تولى فترة رئاسته للنادي في الفترة من عام 1996 إلى عام 2001، وأعيد انتخابه لفترة ثانية من 2001 إلى عام 2005.

أحد رموز كرة اليد

 

يعد أحد رموز كرة اليد في نادي الزمالك حيث قاد فريق اليد  لاكتساح البطولات في فترة السبعينات واوائل الثمانينات في ما عرف بالجيل الذهبي ليد الزمالك كما، تولى منصب رئيس اتحاد الملاكمة، وتولى منصب عميد كلية التربية الرياضية سابقًا.

ليس فقط ذلك بل  ترشح لإنتخبات اتحاد الكرة المصري على منصب الرئيس عام 2009 لكنه خسرها وحسمت الانتخابات  لصالح سمير زاهر.

لقب بصياد البطولات

 

لقب الدكتور كمال درويش رئيس النادي الزمالك الأسبق  بصياد البطولات،  تولى رئاسة النادي  في أكتوبر عام 2013 بعد ان أسند طاهر أبو زيد وزير الرياضة مهام الإدارة  لمجلس إدارة جديد برئاستة، وقرر وقف قرار المد لمجلس ممدوح عباس الصادر في مايو عام 2013 والذي ترشح للانتخابات التي اجريت في مارس 2014 ولكنة خسرها وتولى منصب الرئيس المستشار مرتضى منصور.

حقق 15 بطولة

 

الزمالك  سجل فى تاريخه الحافل بالألقاب 59 بطولة لكرة القدم، كان لدرويش نصيب الأسد فيها حيث تحقق 15 بطولة- بما يعادل ربع الألقاب- فى فترة ولايته التى بدأت عام 1996 وانتهت عام 2005 قبل أن يعود   على رأس مجلس معين بقرار من طاهر أبو زيد وزير الرياضة.

حقق 3 بطولات للدوري

درويش نجح فى قيادة سفينة ميت عقبة لتحقيق 3 بطولات للدورى الممتاز مواسم 2000/2001، 2002/2003، 2003/2004، إلى جانب بطولتين لكأس مصر موسمى 98/99، 2001/2002، وأحرز بطولتين للسوبر المحلى أيضًا أعوام 2001، 2002.

حقق بطول تبن لأفريقيا

كان للزمالك فى عهد درويش صولات وجولات أفريقية وعربية أسفرت عن بطولتين لإفريقيا أبطال الدورى أعوام 1996، 2002، وبطولتين للسوبر الأفريقى عامى 1997، 2003، وبطولة لأبطال الكؤوس عام 2000 وقبلها الأفرو أسيوى عام 1997، إلى جانب كأس الأندية العربية 2003، وكأس السوبر المصرى السعودى 2003 أيضا ً.

وسيظل هذا العام بمثابة الطفرة التاريخية التى لن تنساها جماهير ميت عقبة مع ناديهم الذى حقق فى هذا الموسم 6 بطولات كاملة تحت قيادة البرازيلى كارلوس كابرال.


تعليقات فيسبوك