الجمعة 14 مايو 2021

الزمن الجميل

"فصل بايخ".. يمنع سمير صبري عن حضور مباريات الأهلي والزمالك طوال حياته

نشر الخميس 18/فبراير/2021 - 02:30 م
مي عبد الرحمن

فى مذكرات الفنان سمير صبري والتى صدرت مؤخرا تحت عنوان "حكايات العمر كله" عن الدار المصرية اللبنانية، حملت الكثير من القصص والحكايات بين سمير صبري وعدد من نجوم الزمن الجميل، والتى تعرض فيها إلى كثيرا من المواقف الغربية ومنها لماذا تركه الإذاعي جلال معوض والنجم صلاح ذو الفقار وسط خناقة مشجعي النادي الأهلي ونادي الزمالك وفروا هاربين. 

 

جلال معوض يتآمر على حليم بسبب الكورة

يحكي سمير صبري خلال مذكراته قائلا: كان اللإذاعي الكبير جلال معوض زملكاوي جدا، وعبد الحليم حافظ أهلاوي جدا ودائما ما كنت أشهد بينهما جدالا حول الفريقين، بينما أقف أنا على الحياد، لأنني لا اشجع أيا منهما، وكانت أول مباراة كرة قدم أحضرها بدعوة من الأستاذ جلال معوض وبصحبة المؤلف نبيل عصمت الزملكاوي جدا والنجم الزملكاوي أيضا صلاح ذو الفقار، وقال لي «تعال معنا مباراة الأهلي والزمالك، عشان لما نكسب الأهلي تروح تغيظ صاحبك عبد الحليم وهانروح بعربيتك ».

وأمام باب نادي الزمالك الرئيسي، أوقفت سيارتي الصغيرة ونزل منها النجوم الثلاثة نبيل عصمت، صلاح ذو الفقار، وجلال معوض، ولمحهم جمهور ضئيل من الأهلاوية، فهتفوا: أهلي.. أهلي.. فاسرع الثلاثة بدخول النادي، وتركوني حائرا، فهربت مسرعا خلفهم، لنجلس جميعا فى المقصورة وبجوارنا الكابتن الرائع محمد لطيف صاحب أجمل التعليقات الكروية.

سر عدم حضور سمير صبري لمباريات الأهلي والزمالك 

ويضيف سمير صبري: بعد أول 4 دقائق، سجل أحد أعضاء فريق النادي الأهلي هدفا فى مرماه، فاشتعل الملعب، وتركني الثلاثي صلاح ذو الفقار ونبيل عصمت وجلال معوض وحدي وهربوا من باب خلفي، ووجدت نفسي وسط ملعب مشتعل، لا أعرف أين أذهب وكيف أخرج وسط المعارك المشتعلة، وبعد محاولات غادرت ملعب نادي الزمالك، وخرجت لأجد سيارتي مهمشة وحولها بعض من جمهور النادي الأهلي يهتفون ضد الزمالك، فأخذت سيارة تاكسي وذهبت لمنزل عبد الحليم حافظ أشكو جلال معوض، والذى وصل إلى منزل حليم قبلي.. عاتبته على تركي وحدى وأقسمت ألا أحضر أي مباراة كرة قدم مرة أخرى. 

 

نادية لطفي تغضب جمهور نادي الزمالك 

ويشير سمير صبري إلى أزمة أخرى تسببت فيها النجمة نادية لطفي بعد مباراة الأهلي والزمالك، قائلا: فاز نادي الزمالك بالكأس والدوري، وأقيم حفل أضواء المدينة فى نادي الزمالك، وذهبت لـ جلال معوض، الذى كان يشجعني على تقديم النجوم على المسرح، وطلب مني تقديم نادية لطفي، وكتب لها جملتين «أنا أهلاوية.. وجئت أحيي نادي الزمالك على فوزه بالدوري والكأس». 

مضيفا: وقفت نادية لطفي على المسرح واستقبلها الجمهور بعاصفة من التصفيق تحية لها، وكانت ترتدي فستانا أحمر وتمسك بيدها منديلا أحمر، ووقفت صامته ثم قالت للجمهور «أنا أهلاوية» وسكتت..اقتربت منها وهمست لها ببقية الجملة، ولكنها تجاهلتني وكررت نفس الكلام «أنا أهلاوية»، وغضب الجمهور وبدأ يصفر عاليا، ولكن نادية لطفي أكملت المأساة بتقديم فقرة بيجو وأبو لمعة قائلة وسط غضب واستهجان الجمهور.

وفى الكواليس قال لها جلال معوض غاضبا:  «عملت إيه يا بولا؟».. فردت باستغراب:«عملت إيه.. قدمت بيجو والخواجة»، قال لها:«أنت جاية تحيي نادي الزمالك، ولم تقولي الجملة المطلوبة».. قالت نادية لطفي:«بجد هو أنا نسيت أقول كدة ؟!.. قلتلك يا جلال أنا ما أعرفش أقف على المسرح..باترعب من الناس». 


تعليقات فيسبوك