الثلاثاء 02 مارس 2021

سبوت عالمي

مدرب وفريق وحسن استماع.. هكذا يتألق رياض محرز ويكتب التاريخ ‏

نشر الخميس 18/فبراير/2021 - 02:51 م
رياض محرز
رياض محرز
أحمد فوزي سالم

لا يحتاج الجزائري رياض محرز، لاعب نادي مانشستر سيتي الإنجليزي لمواصلة التألق أكثر من التركيز على الهدف والبعد عن ‏الانفعال، هكذا روى كيف سجّل هدف الفوز لفريقه على نادي إيفرتون لإثبات سيطرته على الدوري الإنجليزي، بعد ظل ابتعاد ‏ليفربول عن مستواه المعهود خلال السنوات الماضية. ‏

أبرز لاعب 


من شاهد المبارة سيدرك بسهولة أن محرز، كان أبرز لاعب في صفوف فريقه، وربما هو من جعل انتصار مانشستر سيتي في الدوري الإنجليزي مستحقًّا ‏إذ سيطر الفريق على مجريات اللعب منذ بداية اللقاء وصنع العديد من الفرص، واستمر في تهديد مرمى المنافس الذي نجح في تعديل ‏النتيجة خلال الشوط الأول، قبل أن يدخل محرز ورفاقه الشوط الثاني بسيطرة كاسحة، وكان من الطبيعي أن تحقيق الانتصار بعد ‏المجهود الذي قدموه وأكدوا به استحقاهم للنتائج الأخيرة التي أمم بها الفريق الدوري لحسابه. ‏


يقدم محرز الوصفة السحرية لإحراز أهداف قاتلة على درجة عالية من الحرفنة: "يجب اختيار التوقيت المناسب من أجل التصويب ‏وطبعًا الزاوية المثالية وهذا ما حدث فعلًا في لقطة الهدف"، بخلاف ذلك يجب  تصفية المشاكل باستمرار، والتواصل والانسجام مع ‏كل اللاعبين في الفريق، في كل مرّة يختار فيها المدرب تشكيلة المبارة.‏


النصيحة الأهم لمحرز لكل اللاعبيين في الدوري الإنجليزي أو خارج:  لستم في حاجة للصراخ دائما وعلى طول الخط من أجل اللعب بأسلوب جمالي وتحقيق الفوز ‏في النهاية، فقط كن عاديا وطبيق تعليمات المدب، واخلص وضع تحتها ألف خط للعب الجماعي ولمصلحة الفريق. ‏


خلفية ‏


رياض محرز من مواليد 21 فبراير 1991، وهو لاعب كرة قدم جزائري ويلعب حاليًّا لنادي مانشستر سيتي الإنجليزي والمنتخب ‏الجزائري كجناح، وسبق له اللعب في كأس العالم 2014 مع منتخب بلاده، ويعتبر من أفضل اللاعبين في العالم حاليًّا.‏


خاض رياض محرز أول مباراة دولية مع ثعالب الصحراء تحت قيادة المدرب البوسني وحيد خليلهودزيتش "حاليلو" وبدأ كأساسي في المباراة ‏الاستعدادية لكأس العالم أمام أرمينيا، وتم استدعاؤه بعدها للالتحاق بالتشكيلة النهائية التي ستشارك في البطولة يوم 2 يونيو.

 كما فاز ‏رياض محرز مع ناديه القديم الذي شهد تألقه "ليستر سيتي" بلقب الدوري الإنجليزي الممتاز لموسم 2015–16 تحت قيادة المدرب الإيطالي ‏كلاوديو رانييري كما حصل على جائزة أفضل لاعب في إنجلترا لعام 2016 وفاز بجائزة أفضل لاعب أفريقي عام 2016 من طرف ‏بي بي سي.‏


كما احتل المرتبة السابعة لجائزة الكرة الذهبية من نفس العام وفاز كذلك جائزة أفضل لاعب إفريقي لسنة 2016 من طرف الاتحاد ‏الأفريقي لكرة القدم.‏CAF، واختير أفضل شخصية رياضية في إنجلترا من طرف مجلس العموم لعام 2016.‏
 


تعليقات فيسبوك