الإثنين 08 مارس 2021

سبوت عالمي

من السياسة إلى الملاعب.. الألمان والإنجليز في صراع إلى يوم الدين

نشر الخميس 18/فبراير/2021 - 03:36 م
نجوم ألمانيا
نجوم ألمانيا
أحمد فوزي سالم

العلاقات والتوترات الدولية لاتقف على الحكومات والجيوش والدبلوماسية فقط، بل تتجاوز ذلك إلى ميدان الرياضة وخاصة ‏اتحادات كرة القدم، وأبرز دليل على ذلك، الصراع التاريخي بين الألمان والإنجليزي، على مستوى اتحادات كرة القدم، التي استدعت كل أزمات ‏السياسة في التنافس على الريادة والهيمنة العالمية. ‏


نتائج الحرب العالمية الثانية على وجه التحديد ألقت بظلالها على الملاعب، وكان واضحا اصطحاب الصراع إلى كرة القدم وخاصة ‏من الجماهير أكثر من مسئولي اللعبة، ولهذا فازت ألمانيا بكأس العالم بعدد كبير،  بينما فازت إنجلترا فقط بكأس العالم 1966 في ‏بلدها، وكان هذا يشبع الجماهير، حيث يطارد 22 رجلًا الكرة لمدة 90 دقيقة، وفي النهاية تفوز ألمانيا دائمًا، ما يحقق لها اكتفاء معنويا. 


أول مباراة ‏


أول مبارة  دولية بين ألمانيا وانجلترا وقعت في 10 مايو 1930 في ملعب برلين وانتهت بالتعادل 3 ـ 3 ليقام اللقاء الرسمي الأول ‏في إنجلترا ديسمبر 1935 في وايت هارت بلندن وانتهى بفوز أصحاب الأرض 3-0، لكن هذه المقارنات شتعلت وأصبحت عند ‏الجماهير مبارزات على الأفضلية والأكثر قدرة لتسيد العالم منذ الخمسينات، وعلى مدار التاريخ كان الفوز غالبا من نصيب الألمان  . 


خلال التنافس مع ألمانيا يشير جماهير البلدين إلى الحربين العالميتين؛ وعادة ما تستخدم الجماهير الانجليزية رموز الفاشية في التشجيع ‏لاستفزاز الألمان، وترد عليها الجماهير الالمانية بشعارات سياسية وتصبح مبارزة بين تاريخين وشعبين وليست مبارة كرة قدم. 


استعادة الصراع ‏


عاد الصراع مؤخرا بسبب التنافس على اللاعب الشاب جمال موسيالا، إذ يسعى كلا الاتحادين لإقناعه بالدفاع عن ألوانه، بدل اللعب ‏للمنتخب المنافس، ويحمل موسيالا، لاعب بايرن ميونخ، الجنسيتين الألمانية والإنجليزية، وهو ما يعطيه فرصة تمثيل أحد ‏المنتخبين، ورغم أن اللاعب ارتدى قيمص منتخبات الشبان الإنجليزية، إلا أنّه مازال قادرًا على تمثيل منتخب ألمانيا، باعتبار أن ‏القوانين الدولية تسمح له بذلك.‏


كان اللاعب برز في بداية الموسم الحالي، ونجح في تسجيل هدف، خلال مباراة الجولة الأولى التي عرفت انتصار بايرن على ‏شالكه بنتيجة 8ـ0، ليصبح موسيالا أصغر لاعب في تاريخ بايرن ينجح في التسجيل، وذلك في سن 17 عامًا و205 أيام.‏


مازال أمام اللاعب  متسعا من الوقت لحسم موقفه، إذ أقدم الاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا"، منذ أشهر قليلة على تعديل القوانين ‏الخاصة باللاعبين الذين يملكون جنسيتين، وأصبح من حق للاعب تمثيل المنتخب الثاني، في حالة عدم المشاركة في أكثر من 3 ‏مباريات مع المنتخب الأكبر، وذلك قبل تجاوز سن 21 عامًا، وبالتالي فإن مشاركة موسيالا في مباريات شهر مارس القادم لا تعني ‏أنّه غير قادر على تغيير قراره.‏
 


تعليقات فيسبوك