الخميس 22 أبريل 2021

سبوت محلي

العندليب يوقع غرامة 100 الف جنيه على أبو جبل.. تعرف على التفاصيل

نشر الثلاثاء 02/مارس/2021 - 10:04 م
أبو جبل
أبو جبل
نجلاء عبد المجيد

قرر عبد الحليم علي مدير الكرة بنادي الزمالك توقيع عقوبة مالية قدرها ١٠٠ الف جنيه علي محمد أبوجبل حارس مرمي الفريق الأبيض،بعد الأزمة الأخيرة بسبب رفضه الجلوس علي دكة البدلاء حال عدم مشاركته في التشكيل الأساسى،وهو ما اعتبره الجهاز الفني أمر غريب من اللاعب الذي فسره في مباراة تونجيث بطل السنغال في الجولة الثانية من دوري ابطال أفريقيا،بأنه رد فعل منه علي ما فعله محمود جنش الذي رفض من قبل الجلوس علي دكة البدلاء، ولكن في مباراة دجلة التي إنتهت بالتعادل السلبي حاول الجهاز الفني اثناء أبوجبل عن قراره برفض الجلوس علي الدكة ولذا كان القرار بتوقيع عقوبة علي أن يتم توقيع نفس العقوبة علي أي لاعب يفكر في رفض الجلوس على دكة البدلاء، على أن يتم مضاعفة الغرامة حال تكرار نفس التصرف.

مساعي للصلح..

كان بعض أعضاء الجهاز الفنى لفريق الكرة بنادى الزمالك قد سعوا للتدخل لحل أزمة أبو جبل مع باتشيكو المدير الفنى للفريق، والذى كان قد اتخذ قراره باستبعاد الحارس من المشاركة في المباريات،والاعتماد على محمود عبد الرحيم جنش، والذى تم الدفع به بعد فترة غياب طويلة أمام تونجيث السنغالى في المباراة التى جمعتهما الثلاثاء الماضى ضمن منافسات الجولة الثانية من دور مجموعات دورى أبطال أفريقيا، وانتهت بالتعادل السلبى بين الفريقين، واستمر الدفع به أمام وادي دجلة في لقاء التعادل السلبي.

اختيارات البدري تحكم الأمر.. 

 

كان البعض قد فسر ثورة أبو جبل على دكة البدلاء بسبب اختيارات حسام البدري المدير الفني للمنتخب الوطني لقائمة الفراعنة،  حيث تدخلوا من أجل محاولة إقناع باتشيكو بإعادة أبو جبل لحراسة عرين الفريق الأبيض، واستبعاد الحارس سيؤثر على فرصه فى الإنضمام للمنتخب، بل وقد يكون سبب فى استبعاده بشكل كلى لحاجة حسام البدرى المدير الفنى للمنتخب لحراس جاهزين حسب تصريحاته السابقة.

جلسة جهاز الكرة..

كما عقد جهاز الكرة جلسة خاصة مع محمد أبو جبل،في محاولة لاحتواء الأزمة، مطالبينه بضرورة الهدوء وعدم التأثر سلبيا بقرار استبعاده، خاصة أنه إرتكب بعض الأخطاء فى الفترة الماضية وآخرها فى مباراة الإسماعيلى بالدورى والتى أظهرت خروج الحارس عن تركيزه.

كما شدد جهاز الكرة بالزمالك على أبو جبل بضرورة الاجتهاد فى التدريبات واستعادة تركيزه بشكل أقوى خلال الفترة الحالية حتى يستعيد مكانه فى التشكيل الأساسى للأبيض. 

نقمة الكبار..

يضم الزمالك ثلاثة حراس من العيار الثقيل، محمد عواد، ومحمود جنش، ومحمد أبو جبل، يمتلكون مؤهلات الحارس الأول للدفاع عن عرين الزمالك، ومن هنا بدء صراع ثلاثي الأبعاد، حيث أن محمد عواد القادم من الإسماعيلي في صفقة خيالية جاء ليكون الأوحد، ويقبض على الفرصة بكل قوة، لكنه تراجع بنفس القوة بعد أخطاء ظاهرة كلّفت الفريق خسارة مباريات مهمة ومن ثم الدوري الماضي.

في تلك الأثناء كان جنش، يعاني من الإصابة، وهو الحارس الأقرب لقلوب الزملكاوية وصاحب الشعبية الجارفة والكيمياء السلسة مع جماهير الزمالك، وغيابه كان أزمة في ظل سوء مستوى عواد، ليتم الدفع الاضطراري بالوافد الجديد محمد أبو جبل،الذي لم يُخيب ظن الإدارة الفنية والجماهير وأثبت كفاءة منحته الأفضلية لقيادة عرين الزمالك طوال موسم كامل.

تثبث بالفرصة..

لم يُفسح أبو جبل مجالا للتفكير في عودة عواد، أو ترك الفرصة لجنش العائد من إصابته، سوى في مباريات كأس مصر التي أخفق فيها جنش وتسبب في خسارة مذلة أمام طلائع الجيش، ليعود أبو جبل لحراسة المرمى تحت حماية جماهيرية وفنية.

بداية الأزمة الحقيقية.. 

جاء تصريح جنش الصريح بأحد البرامج التلفزيونية عند سؤاله عن علاقته 

بأبو جبل وعواد، قائلا " هكون كداب لو قلت إن علاقتي بعواد وأبو جبل سمن على عسل" وهو ما كشف عن ازمة حقيقية في علاقة الثلاثي على الرغم من خوضهم التدريبات سويا بشكل يومي.

زاد الأزمة حدة السؤال عن حارس مصر الاول في هذا التوقيت، فاجاب جنش دون تفكير انه محمد الشناوي حارس الأهلي واختار تفضيله عن ابو جبل، لتنشب أزمة حقيقية بين الثنائي.

مسلسل العصيان..

 نال جنش فرصته الغائبة بحراسمة مرمى الزمالك بسبب أخطاء أبو جبل الكارثية، وتمكن من الحفاظ على شباكه نظيفة أمام تونجيث بالسنغال امام نادي تونجيث، والدفع بـجنش لم يكن مُرضيا لأبو جبل الذي أبدى رفضا  وتمردا بسبب جلوسه على الدكة بجوار عواد لصالح غريمه جنش رافعا راية العصيان في وجه الجميع، لذا اجبرت تصرفاته الجهاز الفني والإداري لاتخاذ موقف حاسم ضده حيث تم استبعاده من قائمة الفريق الأخيرة وتغريمة 100 الف جنيه بسبب تمرده وعدم قناعته بدور الرجل الثاني.


تعليقات فيسبوك