الإثنين 29 نوفمبر 2021

سبوت محلي

لعبة القط والفأر في الزمالك.. الأزمة المالية تجبر بن شرقي على الرحيل

نشر الجمعة 17/سبتمبر/2021 - 08:41 م
بن شرقي
بن شرقي
نجلاء عبد المجيد

أثارت الأزمة التي دارت داخل اوضة لبس الفريق الكروي الأول بنادي الزمالك،  بتهديد اللاعبين بعدم النزول للتدريب مساء أمس الخميس بسبب تأخر الإدارة في صرف مستحقات اللاعبين المتأخرة،  مخاوف المغربي أشرف بن شرقي لاعب الوسط المهاجم من الموافقة على التجديد للزمالك، مؤكدا للمقربين منه داخل الفريق أن الأمور لاتبشر بالخير.

الشرط الجزائي أو الرحيل في الشتاء 

بن شرقي وبعد هذه الأزمة أعلن تمسكه بالشرط الجزائي في عقده والذي يمنح له حرية الرحيل من الزمالك في أي وقت بدفع 500 الف دولار للخزينة البيضاء، إضافة إلى أنه قدم إقتراح بالرحيل في يناير المقبل ليمنح للزمالك فرصة الحصول على أي استفادة مادية جراء بيعه، إذ يمتلك عدد من العروض الاماراتية إضافة إلى عرض من الدحيل القطري جاء له عن طريق فرجاني ساسي لاعب الزمالك السابق والدحيل القطري الحالي.

لعبة القط والفأر

وعلى الرغم من تأكد إدارة الزمالك بصعوبة التجديد لبن شرقي الا انا لن تستسلم إذ طالبت بمضاعفة الشرط الجزائي وتعديله ليورو ليصبح مليون يورو، ويتم تفعيله من الموسم الثالث   إذ ترغب الإدارة في تجديد عقده لأربعة مواسم مقبله، وهو الأمر الذي رفضه بن شرقي بقوة، لتستمر لعبة القط والفأر بين الإدارة البيضاء والمشاكس المغربي أشرف بن شرقي. 

سباق مع الزمن

واكد مصدر مطلع داخل الزمالك أن اللجنة المكلفة بإدارة نادى الزمالك، برئاسة حسين لبيب، تسابق الزمن من أجل إقناع المغربى أشرف بن شرقى بتمديد تعاقده مع القلعة البيضاء لموسمين جديدين على الاقل حال رفضه التجديد لأربعة مواسم، حيث ينتهى عقد اللاعب بنهاية الموسم المقبل، وترغب اللجنة فى الإبقاء على القوام الأساسى للفريق، خصوصا أن اللاعب يعد من العناصر الأساسية التى يعتمد عليها الفريق، سواء فى المباريات المحلية أو الإفريقية. 

وتمسك أشرف بن شرقى بوجود شرط جزائى فى عقده الجديد، يتيح له الاحتراف فى أى وقت، بعد سداد الشرط الجزائى الذى سيتم وضعه فى العقد الجديد، وهو الأمر الذى رفضه مسؤلوا  الزمالك.

كارتيرون يؤكد على دور بن شرقي وأهمية الإبقاء عليه

وطالب باتريس كارتيرون، المدير الفنى للفريق، مسؤولى اللجنة، بمحاولة تمديد عقد اللاعب، حتى يضفى الأمر المزيد من الاستقرار على الفريق، خلال الفترة المقبلة، وعدم التفريط فى أى من عناصره الأساسية، خصوصًا أن بن شرقى سيكون له دور كبير مع الفريق خلال الفترة المقبلة، خصوصًا أن كارتيرون سيعتمد عليه فى مركز رأس الحربة الصريح، فى ظل عدم التعاقد مع رأس حربة خلال فترة الانتقالات الحالية.

التعويض المادي بحملة إعلانية 

واشار المصدر أن مسؤولي اللجنة سيعقدون جلسة مع اللاعب، خلال الأيام القليلة المقبلة، من أجل إقناعه بالتجديد، مع الإتفاق على منحه حملة إعلانية خلال المواسم الثلاثة التى سيبقى فيها مع الزمالك، شريطة أن يتنازل عن وجود الشرط الذى يرفضه مسؤولو اللجنة، ويتمسك بن شرقى بوجوده فى العقد الجديد.

الخيار الصعب في الزمالك

أما الخيار الثاني والصعب الذي تدرسه إدارة الزمالك، هو بيع بن شرقي فى يناير المقبل حال رفضه تجديد تعاقده الذى ينتهى بنهاية الموسم المقبل.

وكانت إدارة الزمالك قد أعلنت مؤخرا عن توصلها لاتفاق مع أشرف بن شرقى على التجديد لـ3 مواسم مقبلة، ويتبقى فقط بند الشرط الجزائى هو مثار الخلاف بين النادى واللاعب، إلا أن إدارة الزمالك بدأت فى تأمين موقفها منعا لتكرار سيناريو التونسى فرجانى ساسي لاعب وسط الزمالك السابق والذى ماطل فى تجديد تعاقده حتى رحل فى نهاية الموسم مجانا دون أن يستفيد الزمالك منه ماديا.

وكشف مصدر داخل إدارة نادى الزمالك أنه حال عدم موافقة بن شرقى على تجديد تعاقده خلال الفترة المقبلة سيتم عرضه للبيع فى يناير المقبل والاستفادة ماديا من وراء بيع آخر 6 أشهر فى عقده مع الزمالك.

الغضب الجماهيري والشروط المرفوضة 

وتسعى إدارة الزمالك لحسم ملف تجديد بن شرقى خلال الأيام المقبلة، خاصة بعد هجوم الجماهير على إدارة النادى بسبب عدم إبرام صفقات قوية حتى الآن واقتراب الميركاتو الصيفى من الإنتهاء.

ويتمسك بن شرقى بوضع شرط جزائى بفسخ تعاقده مع الزمالك مقابل مليون دولار على أن يتم تفعيل هذا البند بداية من أول موسم فى العقد الجديد، كما يتمسك اللاعب المغربي بوضع شرط بأحقيته في فسخ تعاقده من طرف واحد في حالة تأخر قسط واحد من مستحقاته، في المقابل فإن إدارة الزمالك ترفض بند فسخ العقد من طرف واحد وتمسكت بتطبيق لوائح الفيفا في حالة تأخر المستحقات والتي تنص علي أحقية اللاعب بفسخ تعاقده في حالة تأخر صرف 3 أقساط متتالية، بينما تسعي إدارة الزمالك لوضع شرط جزائي بقيمة 2 مليون يورو وليس دولار ويتم تفعيله بداية من الموسم الثاني في العقد الجديد.


تعليقات فيسبوك