الإثنين 18 أكتوبر 2021

سبوت محلي

عبد الغني يتهم حسين السيد بإثارة الفتنة داخل الزمالك.. وينتظر رد بيراميدز

نشر الجمعة 17/سبتمبر/2021 - 08:45 م
محمد عبد الغني
محمد عبد الغني
نجلاء عبد المجيد

اتهم محمد عبد الغني مدافع الفريق الكروي الأول بنادي الزمالك،  حسين السيد عضو اللجنة المكلفة بإدارة نادي الزمالك والمشرف العام على الكرة، بأنه سبب ازمته بالزمالك وأنه يسعى لتطفيشه من الفريق.

لاعبو الزمالك يطالبون بعزل حسين السيد

عبد الغني لجأ لحسين لبيب رئيس الزمالك ومعه تأييد من عدد كبير من لاعبي الفريق،  يطالبون بعزل حسين السيد عن الإشراف على الفريق، مؤكدين إنه تسبب في إثارة العديد من الأزمات بين صفوف اللاعبين بسبب اتباعه سياسية الكيل بمكيالين، إضافة إلى أنه طالبه بإحضار عرض احتراف للرحيل عن الفريق الأبيض،  وهو الأمر الذي رفضه لبيب نهائيا وقام بدوره بإحتواء أزمة وثورة المدافع الشاب مؤكدا انه أحد الأعمدة الأساسية في دفاعات الفريق مع محمود حمدي الونش وتم الاستغناء عن خدمات محمد عبد السلام بسبب تألقه،  كما وعده بحل ازمته المادية مع النادي في أقرب وقت، إلا أن لبيب فوجئ بأن الأزمة الحقيقة باتت في حسين السيد الذي يثير الفتنة بين لاعبي الفريق.

عودة للتدريبات

وقد تواجد محمد عبد الغني، في تدريبات الفريق لأول مرة بعد فترة من الغياب بسبب أزمة عقده مع النادي، وكشف مصدر مقرب من اللاعب كافة تفاصيل الأزمة وأيضا تفاصيل التفاوض بين بيراميدز والزمالك حول انتقال اللاعب إلى صفوف بيراميدز في فترة الانتقالات الصيفية الجارية.

بداية الأزمة

وأوضح المصدر إن الأزمة بدايتها جاءت قبل نهاية الدوري المنقضي بما يقرب من 7 مباريات حيث اكتشف اللاعب حينما جاء ليتقاضي راتبه إن هناك قيمة مالية منقوصة من راتبه ليتجه للحديث إلى حسين السيد عضو اللجنة المكلفة بإدارة النادي الذي أوضح له أن تلك القيمة المالية عبارة عن نسبة قيمة ضرائب التنمية بخلاف تحديد نسبة المشاركة بنهاية الموسم ليوضح له اللاعب أن عقده الحالي مع النادي عندما قام بتجديده مع النادي تضمن إنه لا يتم محاسبته على نسبة المشاركة ويتحمل النادي أيضا قيمة رسوم التنمية.

وتابع المصدر، أن اللاعب حصل على وعدا بحل الأمر عند التتويج بالدوري وعندما توج الفريق بالدوري طلب اللاعب الحصول على القيمة المالية المتبقية من عقده، إلا أن إدارة الكرة بالنادي أبلغته إن القيمة سيتم خصمها لكونها رسوم تنمية من عقده وهو ما رفضه اللاعب خاصة إن عقده بذلك الأمر سيصبح أقل من الفئة الثانية بالنادي خاصة إنه أيضا تم خصم منه 250 ألف جنيه قبل ذلك عبارة عن قيمة يتحملها من القيمة التي دفعها الزمالك لنادى مصر لضمه من قبل وتلقى اللاعب في هذا التوقيت خلال تلك المباحثات عرضا من بيراميدز من خلال وكيل أعماله.

البقاء بميت عقبة ولكن!

وأشار عبد الغني إلى وكيل أعماله بأن رغبته الأولى تكمن في البقاء داخل الزمالك مع زيادة عقده بقيمة مليونا ونصف المليون جنيه ليكون متساوي مع الفئة الثانية بالفريق ثم فوجئ بعد ذلك أن النادي يرغب في إعارته ثم رحب أحد مسئولي الكرة بالنادي ببيعه بشرط أن يكون عرض شرائه بقيمة 15 مليون جنيه ليتحدث وكيل أعماله مع إدارة بيراميدز حول المسألة ثم مع إدارة الكرة بالزمالك لينتهي الأمر باتفاق شفوي عبر المكالمات من خلال وكيل أعمال عبد الغني حول انتقال اللاعب إلى بيراميدز مقابل حصول الزمالك على خدمات أحمد أيمن منصور مدافع بيراميدز و7 مليون جنيه على أن ترد إدارة بيراميدز بشكل نهائي حول إتمام الأمر من عدمه خلال الـ48 ساعة الجارية.

بيراميدز وتحديد المصير

محمد عبدالغني مازال ينتظر تحديد مصيره النهائي مع الزمالك، وطلب تعديل عقده بحيث لا يتحمل الضرائب، وعاد للتدريبات أمس الأول الأربعاء، ولكن قد يرحل عن صفوف النادي الأبيض إذا جرى التوصل لاتفاق مع إدارة نادي بيراميدز، بشأن الصفقة التبادلية المنتظرة».


تعليقات فيسبوك