t
الخميس 26 مايو 2022

سبوت عالمي

جورج ويا ينصح محمد صلاح وماني بسبب الكرة الذهبية

نشر الجمعة 22/أبريل/2022 - 03:46 م
صلاح وساديو ماني
صلاح وساديو ماني
محمد سيد

بعث أسطورة فريق ميلان الإيطالي ومنتخب ليبيريا السابق جورج ويا، ورئيس ليبيريا حاليا، بنصيحة إلى مهاجمي ليفربول محمد صلاح وساديو ماني بعدم ممارسة ضغوط غير ضرورية على نفسيهما من أجل الفوز بالكرة الذهبية 2022.
وفي حديثه لمحطة كانال بلص الفرنسية، قال جورج ويا الأفريقي الوحيد الفائز بالكرة الذهبية، وذلك عام 1995: ”لا ينبغي أن يكونا مهووسين بالكرة الذهبية، بل يجب عليهما التركيز على أدائهما ومحاولة التطوير. يجب ألا يمارسا ضغطًا غير ضروري على نفسيهما. لطالما عملت بجد لإخراج عائلتي من الفقر، وهكذا حصلت على جائزة الكرة الذهبية“.
وبات ليفربول بقيادة المدير الفني الألماني يورجن كلوب الفريق الوحيد في أوروبا الذي لديه فرصة حقيقية للفوز بثلاثة أو أربعة ألقاب هذا الموسم.

ويتأخر ليفربول فقط بفارق نقطة واحدة عن مانشستر سيتي متصدر الدوري الإنجليزي، وبلغ نهائي كأس الاتحاد الإنجليزي وفاز بالفعل بكأس رابطة الأندية الإنجليزية.

وكان ليفربول يتأخر بفارق 14 نقطة عن الصدارة، في يناير، لكنه عاد بقوة لسباق المنافسة على اللقب عقب الانتصار 11 مرة في آخر 12 مباراة بالدوري.
ووصل ليفربول أيضًا إلى قبل نهائي دوري أبطال أوروبا، حيث سيواجه فياريال في 27 أبريل ذهابا، والثالث من مايو إيابا، على التوالي.
وكان ماني وصلاح مرة أخرى من أبرز اللاعبين مع ليفربول هذا الموسم، حيث ساهما بـ22 و42 هدفًا في كافة المسابقات هذا الموسم على التوالي.

وإذا فاز ليفربول بلقبين آخرين هذا الموسم، فلن يكون من المفاجئ رؤية الثنائي على منصة الفائزين بالكرة الذهبية. ومع ذلك، حث الرئيس الليبيري ويا الثنائي على عدم التفكير كثيرًا في الألقاب الفردية المرغوبة، وطالبهما بالتركيز على تحسين أدائهما بدلًا من ذلك.

وفي فوز ليفربول 4-0 على مانشستر يونايتد، يوم الثلاثاء الماضي، سجل كل من ماني ومحمد صلاح، وفي الوقت الذي أحرز فيه الدولي السنغالي هدفا وصنع آخر، سجل محمد صلاح هدفين وصنع ثالثا ليفوز بجائزة أفضل لاعب في المباراة.
واعتبارًا من عام 2022، ستحكم مجلة ”فرانس فوتبول“ التي تمنح جائزة الكرة الذهبية على أداء اللاعب على مدار الموسم فقط، وليس على مدار السنة التقويمية، وهذا يستبعد الأبطال المحتملين في كأس العالم 2022، التي ستقام نهاية العام الحالي في قطر، لكن التصفيات أو البطولات الدولية الكبرى يجب أن يكون لها تأثير.

وفي هذا الصدد، ماني متفوق تمامًا على صلاح، حيث لم يفز بلقب كأس الأمم الأفريقية مع السنغال، في فبراير الماضي فحسب، بل حجز أيضًا تذكرته لكأس العالم في قطر، في وقت لاحق من هذا العام. ومن المثير أن كلا الانتصارين جاءا على حساب مصر.

وفي المقابل، يتفوق صلاح من حيث الأهداف (32 هدفا) وصنع تسعة، لكن إسهامات ماني مع السنغال يمكن أن تساعده في سد الفجوة.
 


تعليقات فيسبوك