t
الجمعة 19 أغسطس 2022

سبوت محلي

أزمة بين أفشة وعبد الحفيظ بسبب غرامة حفل الزفاف.. وأبرز أسباب تراجع مستواه الفني

نشر الإثنين 01/أغسطس/2022 - 11:45 ص
أفشة
أفشة
نجلاء عبد المجيد

رفض محمد مجدي أفشة لاعب وسط فريق الكرة بالنادي الأهلي، العقوبة التي وقعها عليه سيد عبد الحفيظ مدير الكرة بالفريق الاحمر، بسبب حضوره فرح شقيق أحد اصدقائه.


لم ارتكب مخالفة كي أعاقب

أفشة أبلغ عبد الحفيظ رفضه العقوبة، مؤكدا أنه لم يرتكب أي مخالفة حتى يتم توقيع عقوبة عليه، وان سهره كان في فرح شقيق صديقة وهو موعد محدد منذ عدة شهور وليس وليد اليوم، ولذا فإنه كان من الصعب الإعتذار عن الحضور خاصة انه لم يخالف اية تعليمات خاصة بالفريق.


إعتراض مرفوض

سيد عبد الحفيظ رفض إعتراض أفشة، وأكد له ان القرار نهائي وأنه في ظل ضغط المباريات كان يجب الا  يسهر خارج المنزل لساعات متأخرة، خاصة في ظل هذه المرحلة الصعبة التي يمر بها الفريق ونتائجه السيئة.


تراجع فني وهجوم جماهيري

وقد شهد مستوى أفشة  تراجعًا واضحًا خلال الفترة الأخيرة، الأمر الذى أثار غضب واستياء قطاع كبير من جمهور الأهلي الذى انتقد مستوى اللاعب، خاصة أنه بات يُمثل عبئًا على الفريق ولم يعد يقدم جديدًا رغم مشاركته أساسيًا.


وفسّر كثيرون فى الأهلي تراجع مستوى أفشة بخمسة أسباب، حسبما كشف عنها تقرير خاص فى القلعة الحمراء وتمثلت هذه الأسباب في السطور التالية..


الاهتمام بالسوشيال ميديا

انشغال اللاعب بأمور أخرى أكثر من التركيز فى الملعب، منها اهتمامه بالسوشيال ميديا وتحليل الخبراء والنقاد فى استوديوهات التحليل.


الانشغال بمنافسيه بالفريق

انشغال أفشة بمنافسيه فى الأهلي فقد بدأ يُفكر فى زميله بالفريق أحمد عبد القادر الذى يلعب فى نفس مركزه، كما كان يُفكر كثيرًا فى صالح جمعة الذى رحل إلى سيراميكا، واستاء أفشة من مشاركة عبد القادر بدلًا منه فى كثير من الأحيان وبدلًا من أن يعمل اللاعب على تحسين مستواه والدخول فى منافسة شريفة مع أحمد عبد القادر دخل في هذا الصرع الوهمى مع نفسه الذى أفقده كثيرًا من مستواه.


العيش على أمجاد القاضية ممكن

مازال يعيش على أمجاد الماضى وذكريات "القاضية مُمكن" وهدفه الشهير فى الزمالك بنهائي القرن في 27 نوفمبر 2020.

الغرور

وعانى أفشة كذلك من "آفة" الغرور بعد هدفه فى الزمالك بشكل جعله يؤكد أنه بات أهم صفقة أبرمها النادى الأهلي خلال آخر 10 أو 15 سنة.


الحديث عن الظلم

انشغال أفشة بغيابه عن الأهلي والمنتخب وبدأ يتحدث عن "ظُلم" المدربين له بدلًا من أن يُصحح أخطائه ويعود لسابق مستواه، خاصة أنه يمتلك قدرات فنية جيدة لكنه أهملها وانساق وراء أمور أخرى جعلته يفقد كثيرًا من خطورته.
 


تعليقات فيسبوك